قصة مثل

«قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا»

التصحيح اللغويمقالات في التصحيح اللغوي (1)



«قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا»



يستخدم بعض الكتّاب أسلوب «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره» نحو : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» ، و «قام المدير بافتتاح المركز»، و : «وعلى الوزارة أن تقوم بالتباحث مع الجانب الفلاني»



وهذا أسلوب دخيل؛ لأن التركيب يوحي أن الفعل «قام» فعل مساعد ودونه لا يكتمل بناء الجملة. وهذا غير صحيح؛ إذ تقول في :



1 – «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» : «نفَّذت اللجنة الأمر».



2 – «قام المدير بافتتاح المركز» : «افتتح المدير المركز».



فليست هناك حاجة في اللغة العربية إلى ذكر «فعل مساعد» + «حرف جر» + «مصدر الفعل المراد ذكره» بل يُتَوَصّل إلى المعنى مباشرة عن طريق الفعل وحده.



وإليك تفصيل الخطأ :



«قامت اللجنة بتنفيذ الأمر». هنا تتكون الجملة من:



1 - «فعل مساعد = قامت».



2 - «اسم = اللجنة».



3 - «حرف الجر : الباء = بـ ».



4 - «مصدر الفعل المراد ذكره = تنفيذ الأمر».



والصواب أن يقال : «نفَّذت اللجنة الأمر»؛ فليس من خصائص العربية ذكر هذه القاعدة الدخيلة «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره».



ومثلها «قام المدير بافتتاح المركز»؛ فالجملة تتكون من «فعل مساعد = قام»، ثم «اسم = المدير»، ثم «حرف الجر : الباء = بـ» ثم «مصدر الفعل المراد ذكره = افتتاح المركز».



والصواب أن يقال : «افتتح المدير المركز»؛ إذ يُستخدم الفعل مباشرة دون الحاجة إلى تلك القاعدة المحدثة.



وبعض الباحثين يرى أن هذا الأسلوب عربي؛ لكنه قليل وحجته قول قريط ابن أنيف من شعراء الحماسة :



إِذَنْ لَقَامَ بِنَصْرِي مَعْشَرٌ خُشُنٌ = عِنْدَ الحَفِيظَةِ إِنْ ذو لُوثَةٍ لانَا




فقال :«لقام بنصري»، ولم يقل :«لنصرني».



وليس في البيت حجة - من وجهة نظري- لأن الشعر يقصد القيام، وأنه نصرتهم فعل وقول، ولهذا يقومون من أماكنهم للنصرة.



فالخلاصة:



قل : «نفذت اللجنة الأمر»، ولا تقل : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر».



وقل : «افتتح المدير المركز»، ولا تقل : «قام المدير بافتتاح المركز».



وقل : «أعدت وزارة الخارجية ضوابط للسفر»، ولا تقل : «قامت وزارة الخارجية بإعداد ضوابط للسفر».



وقل : «على الباحث حصر الأقوال»، ولا تقل: «على الباحث القيام بحصر الأقوال».



8/5/1427هـ

عبد الرحمن بن ناصر السعيد

عدد التعليقات : 1 | عدد القراء : 7061 | تأريخ النشر : الأحد 8 جمادى الأولى 1427هـ الموافق 4 يونيو 2006م

_PDF_FOR«قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا»اضغط على الصورة للحصول على المقال بصيغة PDF

طباعة المقال

إرسال المقالة
«قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا» مقالات في التصحيح اللغوي (1) «قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا» يستخدم بعض الكتاب أسلوب «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره» نحو : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» ، و «قام المدير بافتتاح المركز»، و : «وعلى الوزارة أن تقوم بالتباحث مع الجانب الفلاني» وهذا أسلوب دخيل؛ لأن التركيب يوحي أن الفعل «قام» فعل مساعد ودونه لا يكتمل بناء الجملة. وهذا غير صحيح؛ إذ تقول في : 1 – «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» : «نفذت اللجنة الأمر». 2 – «قام المدير بافتتاح المركز» : «افتتح المدير المركز». فليست هناك حاجة في اللغة العربية إلى ذكر «فعل مساعد» + «حرف جر» + «مصدر الفعل المراد ذكره» بل يتوصل إلى المعنى مباشرة عن طريق الفعل وحده. وإليك تفصيل الخطأ : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر». هنا تتكون الجملة من: 1 - «فعل مساعد = قامت». 2 - «اسم = اللجنة». 3 - «حرف الجر : الباء = بـ ». 4 - «مصدر الفعل المراد ذكره = تنفيذ الأمر». والصواب أن يقال : «نفذت اللجنة الأمر»؛ فليس من خصائص العربية ذكر هذه القاعدة الدخيلة «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره». ومثلها «قام المدير بافتتاح المركز»؛ فالجملة تتكون من «فعل مساعد = قام»، ثم «اسم = المدير»، ثم «حرف الجر : الباء = بـ» ثم «مصدر الفعل المراد ذكره = افتتاح المركز». والصواب أن يقال : «افتتح المدير المركز»؛ إذ يستخدم الفعل مباشرة دون الحاجة إلى تلك القاعدة المحدثة. وبعض الباحثين يرى أن هذا الأسلوب عربي؛ لكنه قليل وحجته قول قريط ابن أنيف من شعراء الحماسة : إذن لقام بنصري معشر خشن = عند الحفيظة إن ذو لوثة لاناdoPoem(0,'font="Arial,1em,black,bold,normal" bkcolor="" bkimage="" border="double,3,green" type=0 line=1 align=center use=sp num="0,red" star="***,green" style="display:none"',1) فقال :«لقام بنصري»، ولم يقل :«لنصرني». وليس في البيت حجة - من وجهة نظري- لأن الشعر يقصد القيام، وأنه نصرتهم فعل وقول، ولهذا يقومون من أماكنهم للنصرة. فالخلاصة: قل : «نفذت اللجنة الأمر»، ولا تقل : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر». وقل : «افتتح المدير المركز»، ولا تقل : «قام المدير بافتتاح المركز». وقل : «أعدت وزارة الخارجية ضوابط للسفر»، ولا تقل : «قامت وزارة الخارجية بإعداد ضوابط للسفر». وقل : «على الباحث حصر الأقوال»، ولا تقل: «على الباحث القيام بحصر الأقوال». 8/5/1427هـ
(1) - عنوان التعليق : تعقيب

تأريخ النشر: الجمعة 21 صفر 1428هـ الموافق 9 مارس 2007مسيحية

نص التعليق

طباعة التعليق

إرسال التعليق
إرسال المقالة والتعليقات إلى صديق

التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع