قصة مثل
كتابة تعليق على مقالة :: «قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا»
ما بجانبه * مطلوب تنبيه : لن ينظر في المشاركات التي تحتوي على بريد إلكتروني وهمي

نص التعليق
1sm.gif  2sm.gif  3sm.gif  4sm.gif  icon_arrow.gif  

بقية الصور

تعطيل الابتسامات
نص المقالة مقالات في التصحيح اللغوي (1)

«قام فلان بافتتاح كذا – افتتح فلان كذا»

يستخدم بعض الكتّاب أسلوب «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره» نحو : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» ، و «قام المدير بافتتاح المركز»، و : «وعلى الوزارة أن تقوم بالتباحث مع الجانب الفلاني»

وهذا أسلوب دخيل؛ لأن التركيب يوحي أن الفعل «قام» فعل مساعد ودونه لا يكتمل بناء الجملة. وهذا غير صحيح؛ إذ تقول في :

1 – «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر» : «نفَّذت اللجنة الأمر».

2 – «قام المدير بافتتاح المركز» : «افتتح المدير المركز».

فليست هناك حاجة في اللغة العربية إلى ذكر «فعل مساعد» + «حرف جر» + «مصدر الفعل المراد ذكره» بل يُتَوَصّل إلى المعنى مباشرة عن طريق الفعل وحده.

وإليك تفصيل الخطأ :

«قامت اللجنة بتنفيذ الأمر». هنا تتكون الجملة من:

1 - «فعل مساعد = قامت».

2 - «اسم = اللجنة».

3 - «حرف الجر : الباء = بـ ».

4 - «مصدر الفعل المراد ذكره = تنفيذ الأمر».

والصواب أن يقال : «نفَّذت اللجنة الأمر»؛ فليس من خصائص العربية ذكر هذه القاعدة الدخيلة «فعل مساعد + اسم + حرف جر + مصدر الفعل المراد ذكره».

ومثلها «قام المدير بافتتاح المركز»؛ فالجملة تتكون من «فعل مساعد = قام»، ثم «اسم = المدير»، ثم «حرف الجر : الباء = بـ» ثم «مصدر الفعل المراد ذكره = افتتاح المركز».

والصواب أن يقال : «افتتح المدير المركز»؛ إذ يُستخدم الفعل مباشرة دون الحاجة إلى تلك القاعدة المحدثة.

وبعض الباحثين يرى أن هذا الأسلوب عربي؛ لكنه قليل وحجته قول قريط ابن أنيف من شعراء الحماسة :

إِذَنْ لَقَامَ بِنَصْرِي مَعْشَرٌ خُشُنٌ = عِنْدَ الحَفِيظَةِ إِنْ ذو لُوثَةٍ لانَا


فقال :«لقام بنصري»، ولم يقل :«لنصرني».

وليس في البيت حجة - من وجهة نظري- لأن الشعر يقصد القيام، وأنه نصرتهم فعل وقول، ولهذا يقومون من أماكنهم للنصرة.

فالخلاصة:

قل : «نفذت اللجنة الأمر»، ولا تقل : «قامت اللجنة بتنفيذ الأمر».

وقل : «افتتح المدير المركز»، ولا تقل : «قام المدير بافتتاح المركز».

وقل : «أعدت وزارة الخارجية ضوابط للسفر»، ولا تقل : «قامت وزارة الخارجية بإعداد ضوابط للسفر».

وقل : «على الباحث حصر الأقوال»، ولا تقل: «على الباحث القيام بحصر الأقوال».

8/5/1427هـ