قصة مثل

قصيدة في ملتقى مزاين عتيبة

الأدبأتذوق الشعر وأحفظه؛ لكنني لست شاعرًا؛ وإنما قلت هذه الأبيات لما رأيت من هجوم شرس على مزاين هذه القبيلة العربية الكريمة، والباعث لهذه الأبيات حب هذه القبيلة الكريمة بالرغم من أنه ليس بيني وبينها أي صلة نسب لا من قريب ولا من بعيد.



فتحتْ عتيبةُ بابَها = للقاصدينَ طِلابَها

نَصَبَتْ لهمْ نيرانَ جُو = دٍ أظهرتْ إعرابَها

فـ«هوازنٌ» أبقتْ لهمْ = عزًّا حمى أصلابَها

ذبّاحـةٌ للحـائلِ = قد أمّنتْ أهضابَها

لطَّامـةٌ للعـائلِ = وله تُكَشِّرُ نابَها

وإذا الصريخُ لشدّةٍ = نادى، دعتْ أربابَها

«هيلا» تَهُولُ لِعِزِّها = حتى ترى وُثَّابَها

وإذا الشجاعةُ زُعْزِعَتْ = كانوا لها أطنابَها

«روقٌ» و«برقا» ترتقي = نسبًا حوى آدابَها

وأنا «الدواسرُ» معشري = نالوا السما وشِهابَها

هذي الجزيرةُ مَعْقِلٌ = للعُرْبِ فاخشَ سِبابَها

فيها لكلِّ قبيلةٍ = مجدٌ يصوغُ كِتابَها

فيها القبائلُ سُجّدًا = قد عظّمتْ محرابَها

تلك القبائلُ شَكَّلتْ = سورَ البلادِ وبابَها









اضغط هنا لتحميل القصيدة؛ الدقة : منخفضة، الصيغة : 3gp، الحجم : 1,44m



اضغط هنا لتحميل القصيدة؛ الدقة : عالية، الصيغة : mp4 ، الحجم : 7,11m ،





ملتقى مزاين قبيلة عتيبة – مساء الخميس 13/10/1428هـ

عبد الرحمن بن ناصر السعيد

عدد التعليقات : 5 | عدد القراء : 6686 | تأريخ النشر : السبت 16 شوال 1428هـ الموافق 27 أكتوبر 2007م

_PDF_FORقصيدة في ملتقى مزاين عتيبةاضغط على الصورة للحصول على المقال بصيغة PDF

طباعة المقال

إرسال المقالة
قصيدة في ملتقى مزاين عتيبة أتذوق الشعر وأحفظه؛ لكنني لست شاعرا؛ وإنما قلت هذه الأبيات لما رأيت من هجوم شرس على مزاين هذه القبيلة العربية الكريمة، والباعث لهذه الأبيات حب هذه القبيلة الكريمة بالرغم من أنه ليس بيني وبينها أي صلة نسب لا من قريب ولا من بعيد. فتحت عتيبة بابها = للقاصدين طلابها نصبت لهم نيران جو = د أظهرت إعرابها فـ«هوازن» أبقت لهم = عزا حمى أصلابها ذباحـة للحـائل = قد أمنت أهضابها لطامـة للعـائل = وله تكشر نابها وإذا الصريخ لشدة = نادى، دعت أربابها «هيلا» تهول لعزها = حتى ترى وثابها وإذا الشجاعة زعزعت = كانوا لها أطنابها «روق» و«برقا» ترتقي = نسبا حوى آدابها وأنا «الدواسر» معشري = نالوا السما وشهابها هذي الجزيرة معقل = للعرب فاخش سبابها فيها لكل قبيلة = مجد يصوغ كتابها فيها القبائل سجدا = قد عظمت محرابها تلك القبائل شكلت = سور البلاد وبابها doPoem(0,'font="Arial,1em,black,bold,normal" bkcolor="" bkimage="" border="double,3,green" type=0 line=1 align=center use=sp num="1,red" star="***,green" style="display:none"',1) http://www.youtube.com/watch?v=-ydhSUsPpxA اضغط هنا لتحميل القصيدة؛ الدقة : منخفضة، الصيغة : 3gp، الحجم : 1,44m اضغط هنا لتحميل القصيدة؛ الدقة : عالية، الصيغة : mp4 ، الحجم : 7,11m ، ملتقى مزاين قبيلة عتيبة – مساء الخميس 13/10/1428هـ
(1) - عنوان التعليق : شكر وتقدير

تأريخ النشر: الثلاثاء 19 شوال 1428هـ الموافق 30 أكتوبر 2007مسيحية

نص التعليق
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ الكريم ابو ناصر تحية طيبة
اشكر شخصك الكريم بقول الصدق والامانة ليس لانك امتدح قبيلة عتيبة ولكن بانك تعلم جيدا بان لكل قبيلة حق في اظهار تراثها وايضا لكل دولة الحق في اظهار اي شي يخصها مزايين قبيلة عتيبة فتح ابواب لم نكن نصدق انها تفتح بالهجوم الشرس هذا ولكن عندم يكون الامر يخص هذه القبيلة فكل شريف في هذه الجزيرة عليه بالوقوف مع الحق فمثلا لاعبين كرة القدم كفار وتدفع لهم مبالغ خيالية لماذا لم يفتي بتحريم الدفع لهولا او المطربين الذين يدفع لحفلاتهم مبالغ جنونية ارجو لك كل التوفيق ولك شكري

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(2) - عنوان التعليق : لماذا انتقد الليبراليون مزاينات الإبل !

تأريخ النشر: السبت 5 ذو الحجة 1428هـ الموافق 15 ديسمبر 2007مسيحية

نص التعليق
شكرا لك أخي عبد الرحمن السعيد .على مشاعرك النبيلة تجاه قبيلة عتيبة ، وليس ذلك بغريب على من هم مثلك من الأفاضل .
ولي تعليق بسيط يدور في فلك ما تفضلت به .
لماذا هاجم الليبراليون مزاينات الإبل ؟!
وكانت هجمتهم في ذروتها على مزاين قبيلة عتيبة ؟!
هل هو الحرص على مصلحة البلاد ، والمجتمع كما يزعمون ؟!
نحتاج للكثير من الغباء لنصدق ذلك .
لو كان هجومهم ذلك حرصا على البلاد لرأينا منهم انتقاداً لقنوات العهر ، والمجون التي تبث كل خليع .
هل سمعنا منهم كلمة في انتقاد ستار أكاديمي ، روتانا ، أي آر تي مثلا ؟!
إطلاقا .
ولن نسمع .
كم من قضية وقفوا فيها ضد المجتمع ومصلحته ، ومصلحة أبنائه .
أليسوا هم الداعون إلى قيادة المرأة للسيارة ؟
ألم يدعوا إلى إنشاء دور السينما !
ألم يدعوا للاختلاط بين الجنسين ؟
ألم يدع بعضهم إلى إلغاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟
ألم يدعوا إلى إلغاء سياسة حجب المواقع السيئة على الشبكة ؟
فمابالهم رفعوا شعار الحرص على المصلحة ،ودفع المفسدة وهو شعار يتناقض مع طروحاتهم ؟!
القبائل عموماً يكون التدين فيها أقوى .
ويكون الحرص فيها على القيم أكثر .
ولايعني ذلك الطعن في غيرهم لكن هذا من
الأمور المعروفة في علم الاجتماع .
ولذلك ينهار التيار الليبرالي ويتلاشى أمام قوة الالتزام بالدين والقيم في القبيلة .

وتجد الليبرالي يرفع عقيرته ويدعي أنه يمثل كل الوطن أو أغلبه فإذا قلت له هل تمثل قبيلتك التي تنتسب إليها تهرب منك .
لماذا .
لأن قبائل الجزيرة العربية لا ترضى بطروحات هؤلاء .
بل تنبذهم نبذ النواة .
في مزاين قبيلة عتيبة تجاوز الملتقى مجرد مسابقة للإبل ، وكان تظاهرة وطنية ثقافية حظيت بتغطية متميزة ، وحضور جماهيري مكثف .
وكان من ضمن برنامج الملتقى إقامة محاضرات دينية بشكل يومي !
وهذا ما يزعج الليبراليين.
وإذا انضاف إلى ذلك أنهم أهملوا إهمالا كاملا ( وهذا
شيء طبيعي )في ذلك الملتقى ولم يدع إليه أحد منهم .
ومع كون مجتمع القبيلة بطبيعته يعتبر عقبة لأي مد تحرري مصادم للقيم .
كل ذلك جعل هؤلاء يهاجمون ملتقى قبيلة عتيبة .
ولست هنا أدافع عن قبيلة عتيبة ، وإنما أحاول أن أكشف بعض بواعث تلك الحملة الهوجاء من دعاة التغريب تحت شعار الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(3) - عنوان التعليق : بلا عنوان

تأريخ النشر: الثلاثاء 9 ذو الحجة 1428هـ الموافق 18 ديسمبر 2007مسيحية

نص التعليق
شرفني اني شاهدتك في مزايين عتيبه
بصراحه لك مجهودات كبيره جدا بالانترنت
والحمد لله انك كنت في مزايين قبليتي
لكن لوحدك هامه يفتخر كل عربي
شكرا لك
وكفو يالدوسري
ابدعت في ابياتك وشاعريتك جميله جدا

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(4) - عنوان التعليق : لا يا عبدالرحمن

تأريخ النشر: الجمعة 27 ربيع الثاني 1429هـ الموافق 2 مايو 2008مسيحية

نص التعليق
تطرح يا أخي عبدالرحمن طروحات جيدة في المحافظة على القيم والدفاع عن الدين ثم تأتي لتناصر صورة من صور التخلف وكفران النعم؟



أسوأ المظاهر التي عشناه في بلادنا والتي نخشى من عقوبة سماوية تلحقنا بها بسببها هي مهرجانات مزين الإبل التي تكرس للعصبية وتجعل الناس يتكاثرون بالأموال ..

ثم تأتي أيها الشاعر الهمام لتناصرهم !!!

أين عقلك ؟

أين تدينك ؟



==



أخي الكريم محمد:



هذه وجهتك نظرك، ويختلف غيرك فيها، ولا أتفق معك فيما طرحته بوصف الملتقى بأنه صور من صور التخلف وكفران النعم؛ لأن هذا الملتقى احتفال كما تقام الاحتفالات الأخرى؛ لكنه خصص بقبيلة معينة، ثم إن هذا الملتقى برعاية القبيلة نفسها وليس من المال العام للدولة.



وكذا وصفك الملتقى بأنه أسوأ المظاهر التي عشناها، بالرغم من أن هذا الملتقى كان قانونيًا بإذن من الدولة وعلى رأسها الجهات الأمنية، ولم يتسبب في أضرار للآخرين



شكرًا لك أخي الكريم

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(5) - عنوان التعليق : أكرر عتبي الشديد

تأريخ النشر: الجمعة 27 ربيع الثاني 1429هـ الموافق 2 مايو 2008مسيحية

نص التعليق
أخي العزيز
الذي أعرفه من سماعي بك بسيرتك الطيبة بتاريخ أسرتك المتدينة ، أنك أعقل من أن تشارك في مهرجان يكرس للجاهلية والتخلف ، ويتصادم مع تحضر الأمة..
إبراز اسم القبيلة والعناية به لا يتناسب مطلقا مع التحضر والتحديث الذي نطمح إليه ..
حين نعتني باسم القبيلة وابن العم تختفي القدرات والمواهب ويبرز الشخص لا بإمكاناته لكن باسمه ولو كان أجهل الناس
أخي الفاضل
مما يحزنني أشد الحزن أن يجيء المثقفون بله المتدينون ليدعموا مثل هذه المهرجانات..
لك خالص تحياتي
==
أخي الكريم محمد:
ليس هناك تضاد بين إبراز اسم القبيلة والحفاوة بابن العم من جهة وبين التحضر والتحديث من جهة أخرى؛ فالقبيلة تكوين مصغر للأسرة، فكما أن إبراز اسم الأسر والعناية به لا يتعارض مع التحديث فكذا القبيلة.
تلحظ أخي الكريم أن النشاطات المتعلقة بالأسرة لا تجد معارضة؛ لأن النسبة الكبرى من الشعب تنتمي إلى الأسرة، بينما النشاطات المتعلقة بالقبيلة تجد معارضة لأنك هناك من الشعب من لا ينتمي إلى القبيلة، وهذا هو سر الهجوم على القبيلة دون الهجوم على الأسرة؛ إذ لا مسوغ لقبول الأنشطة الأسرية ورفض الأنشطة القبيلة.
ما ذكرته من اختفاء المواهب لا يرتبط بالقبيلة؛ لأن هناك أناسًا برزوا وليس لهم انتماء قبلي؛ إنما بروزا بسبب (المنطقة) أو بسبب عدم الانتماء أو بسبب آخر.
يسرني كثيرًا أن تتغير نظرتك السلبية إلى القبيلة، فالرسول -صلى الله عليه وسلم- بعث في (قبيلة) لها اسمها ومكانته، وما تبرأ -صلى الله عليه وسلم- من (قبيلته) وما وقف ضد الانتماء إليها.
شكرًا لك أخي الكريم

طباعة التعليق

إرسال التعليق
إرسال المقالة والتعليقات إلى صديق

التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع