وفاء الرشيد النائحة المستأجرة

الكاتب : بنت رجال
عنوان التعليق : افتراء وهـراء عاد بلا ترحيب .. من يتصيد التميز ويقلبه إلى ترهـات .. عادوا إلى إخراج رؤوسهم من الشقوق.. و لا حول و لا قوة إلا بالله ؟؟
أقول بسم الله على الأفاعي حتى تذهل وتغرز أنيابها في جسدها
وتموت كمداً بما كسبت يداها ...
وعادوا يفترون على الدكتورة .وفـاء الرشيد..
كنت هناك في مؤتمر الألفية .. وقد شاهدت جودة وتخصص ما عرضت من فكر ومعلومات لا تنتج إلا عن إمرأة واعية تملك مقومات الفهم والاقناع والمعرفة. كثير ممن حضروا معي ونحن لا نعرفها .. يشاركونني الرأي..فقد قدمت ورقة عمل من أجود وأبلغ الذي عرض بالمنتدى . ثم جلست بكل تواضع في صفوف الحاضرات تستمع كالبقية..(والشوام الذين كانوا بالمنتدى كما قيل .. كلهن سعوديات .. فما ذنبهن أنهن شقراوات ؟) والمواضيع التي طرحت هموم عالمية تثبت أننا جزء من كل في منظومة .. دون أن نتخلى عن ثوابتنا وقيمنا ..
وعلى من يطبل خلف نورة السعد ومن شابهها أن يكفوا عن الصياح والنواح والبكاء على عدم دعوتهن لحضور المنتدى . أصبح الأمر مكشوفاً وسخيفاً وحتى مفضوحاً .. لأنه لم تتم دعوة حضرتها للحضور وكلت بعلمها أو بدون( الشلة) ومن حولها لتحاول الاجتراء على تشويه انجازات ونجاح وفاء الرشيد ؟؟ هذا هو الحاصل ؟؟
شهادة حق يسألنا عنها رب الناس.. يوم لا ينفع ناس!!
أما من يطبلون على نغمة الليبرالية؟؟ والعلمانية؟؟ وهذه التسميات التي يطلقونها وهم أصلاً لايفهمون معناها ؟؟ أتساءل بحسرة: لماذا لا يزال مجتمعنا .. يمارس الاقصاء والافتراء على الفرد المتميز المختلف..
يتميز بالتفوق معرفياً وبجدارة "مخملياً ".. المعرفة التي جعلت د.وفاء أشد تواضعاً وأقوى في الطرح وأقدر على الحوار وأجرأ في النقاش الموضوعي من آخرين أعرفهم .. وأحزن أني أعرفهم ... يختبؤون في جحور من قش تخشى نور الكبريت.. ولا تملك سوى الظلام الغارق في الجهل.. ولساناً عاجزاً أو متعجرفاً .. يخاف مواجهة النور؟؟
فهلا عرفتم أولاً من هي وفـاء؟؟
وما هو فكر وفـاء؟
وحجم حبها لوطن تتدثر به كل ليلة..؟؟
كفى افتراءً وهراءً على أكاذيب ؟؟
فلا فائدة من أسلوب النحيب ؟؟
الفخر ينبع مني وممن تعاملوا معها بحق ..
من اشتغلوا معها ..ليعالجوا هماً من هموم وطن..
حدث لي أنا هذا كله.. وعدت إلى بيتي بعد المنتدى يملؤني الاعتزاز أن في وطني تلك الكوكبة التي حضرت وناقشت برقي هماً من همومي النسوية..
وأن من تحاور وتناقش على قدر من الوعي والمسئولية ..أعتز أنهن كلهن بنات بلدي السعودية..
وسأمد رجلي ويدي على فراشي الوثير .. .ورأسي على الوسادة..
وأدعوا الله أن يرد الافتراء على أهله أضعافاً مضاعفة !!
فقولوا معي آمين ..

تأريخ النشر: الأحد 15 ذو الحجة 1426هـ الموافق 15 يناير 2006مسيحية

طبعت هذه المقالة من ( أوابد :: مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد )
على الرابط التالي
http://www.awbd.net/article.php?a=22
+ تكبير الخط | + تصغير الخط
اطبع