مشايخ الدي فور D4

الكاتب : أبو العبادلة
عنوان التعليق : واقع مرير .. ولكن لا للجناية . الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
للأسف هو واقع مرير .. وأمر مؤسف .. وأنت يأخي قد ابتليت بما ابتليت به ، وأصبت بما أصبت به ؛ فلك علينا أمران :
الأول / المواساة والتصبير والدعاء لعل الله أن يفرج كربتك وأن يزيحها عنك ، وعليك أنت بالدعاء ورفع الشكوى للعلي القدير وهو المجيب الكريم .
الثاني / العتب فيما صوّرت به مشائخنا . ولك ياأخي أن أن تطهر شكواك ؛ على أن تضع الأمور في نصابها بلا جناية . وأرجو النظر في النقاط التالية :
1) العلماء إن حكموا على أمر بحكم فليس هذا من هواهم ، بل مبني على دلائل وبراهين ، وهو حق إن لم يخالف الكتاب والسنة ، وعلينا اتباعه وإن خالف هوانا .

2) العلماء لهم منا الاحترام والتقدير ، لأنهم الصفوة ولا يعيبهم وجود من ينتسب إليهم وهو ليس منهم . ووضعهم في موضع التزلف وبيع الدنيا بالدين جناية عليهم ، ونحن نعرف الكثير منهم . لكن مكانة العلماء في البلاد عند ولاة الأمر رفيعه ، فلا يصاب كاتبنا بمقتل إن كرموا علماءنا بشيء ؛ فهم أحق من يكرم ، لكن على العالم أن يبصّر من بيده الأمر بحاجة الناس - وهم فاعلوا ذلك فيما نظن - وعلينا جميعا النصيحة ..لكن بلا جناية .

تأريخ النشر: الجمعة 6 جمادى الأولى 1427هـ الموافق 2 يونيو 2006مسيحية

طبعت هذه المقالة من ( أوابد :: مدونة عبد الرحمن بن ناصر السعيد )
على الرابط التالي
http://www.awbd.net/article.php?a=41
+ تكبير الخط | + تصغير الخط
اطبع