قصة مثل

السباق الكبير ... أداء الأجهزة الحكومية مصورًا...

آراءوصلتني رسالة طريفة في البريد الإلكتروني تصور أداء الأجهزة الحكومية تصويرًا حقيقيًا ، ولا أعلم كاتبها، وعملي فيها هو التصحيح اللغوي وتنسيقها



* * *

السباق الكبير



(1)



يُحكى أن شركة سعودية أعدّت فريقًا في إحدى السنين للمشاركة فى مسابقة كبرى للتجديف

http://www.awbd.net/images/bigrace/1.gif

(2)



وكان هذا السباق بين الشركة السعودية وشركة يابانية ، واتفقوا على المشاركة بثمانية لاعبين من كل فريق

http://www.awbd.net/images/bigrace/2.gif

(3)



طوال أشهرٍ، عمل الفريقان على الاستعداد للمنافسة بكل جهدهم، آملين بتحقيق نصر كبير لشركتيهما.



(4)



بدأ السباق في الموعد المحدّد له، وانقضت فترة عصيبة قبل أن ينتهي السباق.. وكانت النتيجة..



(5)



فوز فريق الشركة اليابانية متقدمًا على فريق الشركة السعودية بعشر دقائق

http://www.awbd.net/images/bigrace/3.gif

(6)



كانت النتيجة محبطةً لفريق الشركة وإدارته على السواء، فقرّرت إدارة الفريق تكليف مجموعة استشارية لعمل دراسة تحليلية بهدف إيجاد نقاط الضعف فى الفريق واقتراح حلول لمعالجتها قبل مباراة السنة التالية.



(7)



وبدأ الفريق الاستشاري أعماله

http://www.awbd.net/images/bigrace/4.gif

(8)



وبعد شهور من العمل المضني، والكثير من الدراسات والتحليلات، خلصت المجموعة في تقريرها لإدارة الفريق إلى النقاط التالية:



(9)



يتكوّن فريق الشركة اليابانية من سبعة لاعبي تجديف تحت إشراف رئيس واحد

http://www.awbd.net/images/bigrace/5.gif

(10)



بينما يتكوّن فريق الشركة السعودية من لاعب تجديف واحد، وسبعة رؤساء

http://www.awbd.net/images/bigrace/6.gif

(11)



بالتدقيق والفهم الدقيق لتقرير المجموعة الاستشارية، وبعد إمعان التفكير، اهتدت إدارة الفريق إلى فكرة ذكية بأن تكلف هيئة فنية لإعادة تشكيل هيكل فريق الشركة السعودية

http://www.awbd.net/images/bigrace/7.gif

(12)



.. وعملت الهيئة الفنية واللجان المنبثقة منها: (لجنة إعادة التشكيل، ولجنة الاختبار، ولجنة الرقابة، ولجنة النتائج النهائية) في جوٍّ من العمل الجاد طوال أسابيع مضنية.

http://www.awbd.net/images/bigrace/8.gif

(13)



تقرير الهيئة الفنية:



1- يتكون الفريق من عدد كبير من الرؤساء، ولاعب تجديف واحد.

2- البنية الأفقية للفريق تفقده أهم عناصر نجاحه؛ وهي : تسلسل القرار الإداري.

3- البنية الأفقية للفريق تقلّل من مسؤوليات القادة (الرؤساء).

4- تعدد مصادر القرار يجعل من السهل على لاعب التجديف الهروب من مسؤوليته باتباع أسهل القرارات عليه.



(14)



توصيات الهيئة الفنية:

1- إعادة تشكيل فريق الشركة السعودية.

2- اعتماد البنية الهرمية للفريق لتكسبه التسلسل المنطقي في القرار الإداري.

3- يكون التشكيل الجديد كما يلي:



(15)



يتكوّن الفريق من أربعة رؤساء (فقط) تحت إشراف قائدين، يشرف عليهم جميعًا القائد الأعلى للفريق؛ بالطبع على لاعب التجديف الأوحد الانصياع للتوجيهات.

http://www.awbd.net/images/bigrace/9.gif

(16)



في العام التالي، فاز فريق الشركة اليابانية مرةً أخرى بتقدمه على فريق الشركة السعودية بعشرين دقيقة.

http://www.awbd.net/images/bigrace/10.gif

(17)



على الفور، قرّرت إدارة الشركة السعودية فصل لاعب التجديف؛ لتدهور أدائه، وعدم مسؤوليته.

http://www.awbd.net/images/bigrace/11.gif

(18)



وحيث إن الإدارة قد اجتهدت طوال العام الماضي للارتقاء بمستوى الفريق، ولم تألُ جهدًا فى ذلك، فقد قررت الإدارة منح حافز مالي يوزع على أعضائها.

http://www.awbd.net/images/bigrace/12.gif

(19)



كما كُلِفت المجموعة الاستشارية بدراسة أسباب هزيمة فريق الشركة السعودية فى السباق الأخير، والذى خلص إلى أن إستراتيجية الفريق كانت ممتازة، كما أن أداء الفريق لم يكن سيئًا، وأوصى برفع كفاءة الأداة (الوسيلة) المستخدمة.

http://www.awbd.net/images/bigrace/13.gif

(20)



تعكف إدارة الشركة السعودية الآن فى دراسة قرار بتعيين لجنة فنية لتصميم قارب جديد لسباق السنة القادمة

عبد الرحمن بن ناصر السعيد

عدد التعليقات : 3 | عدد القراء : 3718 | تأريخ النشر : الجمعة 13 محرم 1427هـ الموافق 10 فبراير 2006م

_PDF_FORالسباق الكبير ... أداء الأجهزة الحكومية مصورًا...اضغط على الصورة للحصول على المقال بصيغة PDF

طباعة المقال

إرسال المقالة
السباق الكبير ... أداء الأجهزة الحكومية مصورًا... وصلتني رسالة طريفة في البريد الإلكتروني تصور أداء الأجهزة الحكومية تصويرا حقيقيا ، ولا أعلم كاتبها، وعملي فيها هو التصحيح اللغوي وتنسيقها * * * السباق الكبير (1) يحكى أن شركة سعودية أعدت فريقا في إحدى السنين للمشاركة فى مسابقة كبرى للتجديف (2) وكان هذا السباق بين الشركة السعودية وشركة يابانية ، واتفقوا على المشاركة بثمانية لاعبين من كل فريق (3) طوال أشهر، عمل الفريقان على الاستعداد للمنافسة بكل جهدهم، آملين بتحقيق نصر كبير لشركتيهما. (4) بدأ السباق في الموعد المحدد له، وانقضت فترة عصيبة قبل أن ينتهي السباق.. وكانت النتيجة.. (5) فوز فريق الشركة اليابانية متقدما على فريق الشركة السعودية بعشر دقائق (6) كانت النتيجة محبطة لفريق الشركة وإدارته على السواء، فقررت إدارة الفريق تكليف مجموعة استشارية لعمل دراسة تحليلية بهدف إيجاد نقاط الضعف فى الفريق واقتراح حلول لمعالجتها قبل مباراة السنة التالية. (7) وبدأ الفريق الاستشاري أعماله (8) وبعد شهور من العمل المضني، والكثير من الدراسات والتحليلات، خلصت المجموعة في تقريرها لإدارة الفريق إلى النقاط التالية: (9) يتكون فريق الشركة اليابانية من سبعة لاعبي تجديف تحت إشراف رئيس واحد (10) بينما يتكون فريق الشركة السعودية من لاعب تجديف واحد، وسبعة رؤساء (11) بالتدقيق والفهم الدقيق لتقرير المجموعة الاستشارية، وبعد إمعان التفكير، اهتدت إدارة الفريق إلى فكرة ذكية بأن تكلف هيئة فنية لإعادة تشكيل هيكل فريق الشركة السعودية (12) .. وعملت الهيئة الفنية واللجان المنبثقة منها: (لجنة إعادة التشكيل، ولجنة الاختبار، ولجنة الرقابة، ولجنة النتائج النهائية) في جو من العمل الجاد طوال أسابيع مضنية. (13) تقرير الهيئة الفنية: 1- يتكون الفريق من عدد كبير من الرؤساء، ولاعب تجديف واحد. 2- البنية الأفقية للفريق تفقده أهم عناصر نجاحه؛ وهي : تسلسل القرار الإداري. 3- البنية الأفقية للفريق تقلل من مسؤوليات القادة (الرؤساء). 4- تعدد مصادر القرار يجعل من السهل على لاعب التجديف الهروب من مسؤوليته باتباع أسهل القرارات عليه. (14) توصيات الهيئة الفنية: 1- إعادة تشكيل فريق الشركة السعودية. 2- اعتماد البنية الهرمية للفريق لتكسبه التسلسل المنطقي في القرار الإداري. 3- يكون التشكيل الجديد كما يلي: (15) يتكون الفريق من أربعة رؤساء (فقط) تحت إشراف قائدين، يشرف عليهم جميعا القائد الأعلى للفريق؛ بالطبع على لاعب التجديف الأوحد الانصياع للتوجيهات. (16) في العام التالي، فاز فريق الشركة اليابانية مرة أخرى بتقدمه على فريق الشركة السعودية بعشرين دقيقة. (17) على الفور، قررت إدارة الشركة السعودية فصل لاعب التجديف؛ لتدهور أدائه، وعدم مسؤوليته. (18) وحيث إن الإدارة قد اجتهدت طوال العام الماضي للارتقاء بمستوى الفريق، ولم تأل جهدا فى ذلك، فقد قررت الإدارة منح حافز مالي يوزع على أعضائها. (19) كما كلفت المجموعة الاستشارية بدراسة أسباب هزيمة فريق الشركة السعودية فى السباق الأخير، والذى خلص إلى أن إستراتيجية الفريق كانت ممتازة، كما أن أداء الفريق لم يكن سيئا، وأوصى برفع كفاءة الأداة (الوسيلة) المستخدمة. (20) تعكف إدارة الشركة السعودية الآن فى دراسة قرار بتعيين لجنة فنية لتصميم قارب جديد لسباق السنة القادمة
(1) - عنوان التعليق : الموضوع رائع بالفعل ..

تأريخ النشر: الثلاثاء 16 محرم 1427هـ الموافق 14 فبراير 2006مسيحية

نص التعليق
اتمنى ان يجدوا جداف افضل ..









كل الشكر لك ,

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(2) - عنوان التعليق : الحل

تأريخ النشر: الأحد 21 محرم 1427هـ الموافق 19 فبراير 2006مسيحية

نص التعليق
الحل ان يتعاقدوا مع جداف برازيلي ;)

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(3) - عنوان التعليق : مقال رائع

تأريخ النشر: الأحد 24 ربيع الثاني 1427هـ الموافق 21 مايو 2006مسيحية

نص التعليق
أتعجب من عدم معرفة اسم الكاتب مع العلم بأنه مقال جد رائع.. هل الأمر حساس إلى هذا الحد

أعتقد أن المقال وصوره المرفقة يجب أن تتضمن التنكيت على أخفاء أسماء أعضاء اللجنة خوفا من المتابعة والتحقيقي والمراقبة!!!!!!!!!!!!!!!!!

طباعة التعليق

إرسال التعليق
إرسال المقالة والتعليقات إلى صديق

التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع