قصة مثل

صحيفة الرياض: بلغنا أن العزل مكروه

آراءذكر أبو حيان التوحيدي في «البصائر والذخائر»، والزمخشري في «ربيع الأبرار» أن نوفل بن مساحق أُتي بابن أخيه وقد أحبل جارية من جيرانه، فقال: يا عدو الله، لَمَّا ابتُليتَ بالفاحشة هلا عزلت؟!



فقال: يا عم، بلغني أن العزل مكروه!



فقال نوفل: أفما بلغك أن الزنا حرام؟!



وما أشبه جريدة الرياض بابن أخي نوفل؛ فقد ذكرت الصحيفة في عددها الصادر يوم السبت 1/جمادى الأولى/1425هـ العدد ذي الرقم (13147)



alriyadh.com.sa/Contents/19-06-2004/Mainpage/index.php



أنها رفضت نشر صورة الرهينة الأمريكي المقتول؛ لأن ذلك يتنافي إسلاميًا



جريدة الرياض تراعي القيم الإسلامية، ليتها صدقت!



لو أنها ذكرت أن ذلك يتنافى مع المبادئ الدولية لقُبِلَ منها!



لو أنها ذكرت أن منع النشر كان مراعاة لعائلة المقتول لقُبِلَ منها!



لكن أن يكون منع النشر بسبب أنه يتنافى مع القيم الإسلامية فهذا غير مقبول؛ لأن الجريدة لم تراع القيم الإسلامية حين اتصل محررها على والد عبد العزيز المقرن وأيقظه من النوم ليقول له : «ابنك قتل، فما رأيك؟!».



لقد كان عيسى بن عبد المحسن المقرن رجلا عاقلا، وقال لأحمد الجميعة مراسل جريدة الرياض (التي تراعي القيم الإسلامية) : «لقد أيقظتني من نومي، وابني لا أعلم عنه أي شيء».



إن هذه الحادثة تنقلك إلى الأنظمة الشيوعية والاستبدادية في طريقة تعاملها مع الآخرين :«نصف الشعب مسجون، والآخر مدان».



ولم تراع الجريدة –أيضًا- أدنى القيم الإنسانية بله الإسلامية حين نشر محررها الآخر أخو المحرر السابق صورة عائلة إبراهيم الريس وقد حضرت سيارة لتقلهم من منزلهم بعد مقتل والدهم.



ويظهر أن أسرة الجميعة مولعة بإذاقة المرارة لعوائل المطلوبين.



فالخلاف مع المطلوبين لا ينجر إلى عوائلهم، ولهذا تحدث الأمير نايف كثيرا لأقارب المطلوبين من أن الدولة لن تغير تعاملها الحسن مع أقارب المطلوبين، وطالما ردد قول الله تعالى {ولا تزر وازرة وزر أخرى}، وقال لأسرة أحد المطلوبين : «... إن ما حدث لا يقلل من قيمتكم في نفوسنا فمكانتكم محفوظة في قلوبنا ومن أخطأ فعلى نفسه ولا تزر وازرة وزر أخرى، هدفنا الإصلاح والتقويم وليس العقوبة...»، وكذا أكد الأمير عبد الله، والأمير سلطان.



فأين مراعاة القيم الإسلامية؟!



وأين مراعاة القيم الإسلامية في نشر صور الفنانات وهن متبرجات بكامل زينتهن في كل يوم في صفحة العفن الفني!



وأين مراعاة القيم الإسلامية في نشر المقالات التي تطعن في الشرعية الإسلامية كتلك المقالة التي تصف شرعا من شرع الله بأنه لم ينجح إلا في حالة واحدة فقط؟!



فيقال لهم أين تلك المراعاة؟



الخلاف مع الجريدة ليس على عدم نشر الصورة، فهذا أمر مطلوب؛ لأن المقتول مدني دخل بعهد المسلمين وأمانهم، ولهذا تراعى مشاعر أسرته؛ إنما الخلاف في المسوغ لعدم نشر الصورة.



الجريدة لم تراع الأنظمة الصادرة من الدولة مثل نظام المطبوعات الموافق عليه بقرار مجلس الوزراء ذي الرقم (211) المؤرخ في 1/9/1421هـ ، وبالمرسوم الملكي ذي الرقم (م/32) المؤرخ في 3/9/1421هـ فقد نصت (المادة التاسعة) :«يراعى عند إجازة المطبوعة ما يلي :



1 – ألا تخالف أحكام الشريعة الإسلامية.



...



4 – ألا تؤدي إلى المساس بكرامة الأشخاص وحرياتهم أو إلى ابتزازهم أو إلى الإضرار بسمعتهم أو أسمائهم التجارية.»



وهناك تعميم صادر من سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الداخلي يؤكد فيه على عدم نشر صور النساء.



والاتصال على عيسى المقرن، ونشر صورة عائلة الريس مخالفة لأحكام الشريعة، وتمس كرامتهم.



ونشر صور الفنانات المتبرجات مخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية.



ويا لَلعجب من جريدة الرياض؛ فلا هي طبقت شرع الله فيقال لها : صدقت في اعتدادك بالإسلام، ولا هي طبقة أنظمة الدولة فيقال لها : صدقت في احترامك للدولة وقراراتها.

وإنما المعيار عندهم هو «المزاجية» لا شرع الله ولا نظام الدولة.



وكأن لسان حال الجريدة يقول : بلغنا أن نشر صورة الرهينة مقتولا مكروه



ورحم الله نوفل بن مساحق لعله لو كان حيا لقال :



أفلم يبلغكم أن نشر تلك الصور حرام!

عبد الرحمن بن ناصر السعيد

عدد التعليقات : 8 | عدد القراء : 6063 | تأريخ النشر : الجمعة 13 جمادى الآخرة 1425هـ الموافق 30 يوليو 2004م

طباعة المقال

إرسال المقالة
صحيفة الرياض: بلغنا أن العزل مكروه ذكر أبو حيان التوحيدي في «البصائر والذخائر»، والزمخشري في «ربيع الأبرار» أن نوفل بن مساحق أتي بابن أخيه وقد أحبل جارية من جيرانه، فقال: يا عدو الله، لما ابتليت بالفاحشة هلا عزلت؟! فقال: يا عم، بلغني أن العزل مكروه! فقال نوفل: أفما بلغك أن الزنا حرام؟! وما أشبه جريدة الرياض بابن أخي نوفل؛ فقد ذكرت الصحيفة في عددها الصادر يوم السبت 1/جمادى الأولى/1425هـ العدد ذي الرقم (13147) alriyadh.com.sa/Contents/19-06-2004/Mainpage/index.php أنها رفضت نشر صورة الرهينة الأمريكي المقتول؛ لأن ذلك يتنافي إسلاميا جريدة الرياض تراعي القيم الإسلامية، ليتها صدقت! لو أنها ذكرت أن ذلك يتنافى مع المبادئ الدولية لقبل منها! لو أنها ذكرت أن منع النشر كان مراعاة لعائلة المقتول لقبل منها! لكن أن يكون منع النشر بسبب أنه يتنافى مع القيم الإسلامية فهذا غير مقبول؛ لأن الجريدة لم تراع القيم الإسلامية حين اتصل محررها على والد عبد العزيز المقرن وأيقظه من النوم ليقول له : «ابنك قتل، فما رأيك؟!». لقد كان عيسى بن عبد المحسن المقرن رجلا عاقلا، وقال لأحمد الجميعة مراسل جريدة الرياض (التي تراعي القيم الإسلامية) : «لقد أيقظتني من نومي، وابني لا أعلم عنه أي شيء». إن هذه الحادثة تنقلك إلى الأنظمة الشيوعية والاستبدادية في طريقة تعاملها مع الآخرين :«نصف الشعب مسجون، والآخر مدان». ولم تراع الجريدة –أيضا- أدنى القيم الإنسانية بله الإسلامية حين نشر محررها الآخر أخو المحرر السابق صورة عائلة إبراهيم الريس وقد حضرت سيارة لتقلهم من منزلهم بعد مقتل والدهم. ويظهر أن أسرة الجميعة مولعة بإذاقة المرارة لعوائل المطلوبين. فالخلاف مع المطلوبين لا ينجر إلى عوائلهم، ولهذا تحدث الأمير نايف كثيرا لأقارب المطلوبين من أن الدولة لن تغير تعاملها الحسن مع أقارب المطلوبين، وطالما ردد قول الله تعالى {ولا تزر وازرة وزر أخرى}، وقال لأسرة أحد المطلوبين : «... إن ما حدث لا يقلل من قيمتكم في نفوسنا فمكانتكم محفوظة في قلوبنا ومن أخطأ فعلى نفسه ولا تزر وازرة وزر أخرى، هدفنا الإصلاح والتقويم وليس العقوبة...»، وكذا أكد الأمير عبد الله، والأمير سلطان. فأين مراعاة القيم الإسلامية؟! وأين مراعاة القيم الإسلامية في نشر صور الفنانات وهن متبرجات بكامل زينتهن في كل يوم في صفحة العفن الفني! وأين مراعاة القيم الإسلامية في نشر المقالات التي تطعن في الشرعية الإسلامية كتلك المقالة التي تصف شرعا من شرع الله بأنه لم ينجح إلا في حالة واحدة فقط؟! فيقال لهم أين تلك المراعاة؟ الخلاف مع الجريدة ليس على عدم نشر الصورة، فهذا أمر مطلوب؛ لأن المقتول مدني دخل بعهد المسلمين وأمانهم، ولهذا تراعى مشاعر أسرته؛ إنما الخلاف في المسوغ لعدم نشر الصورة. الجريدة لم تراع الأنظمة الصادرة من الدولة مثل نظام المطبوعات الموافق عليه بقرار مجلس الوزراء ذي الرقم (211) المؤرخ في 1/9/1421هـ ، وبالمرسوم الملكي ذي الرقم (م/32) المؤرخ في 3/9/1421هـ فقد نصت (المادة التاسعة) :«يراعى عند إجازة المطبوعة ما يلي : 1 – ألا تخالف أحكام الشريعة الإسلامية. ... 4 – ألا تؤدي إلى المساس بكرامة الأشخاص وحرياتهم أو إلى ابتزازهم أو إلى الإضرار بسمعتهم أو أسمائهم التجارية.» وهناك تعميم صادر من سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الداخلي يؤكد فيه على عدم نشر صور النساء. والاتصال على عيسى المقرن، ونشر صورة عائلة الريس مخالفة لأحكام الشريعة، وتمس كرامتهم. ونشر صور الفنانات المتبرجات مخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية. ويا للعجب من جريدة الرياض؛ فلا هي طبقت شرع الله فيقال لها : صدقت في اعتدادك بالإسلام، ولا هي طبقة أنظمة الدولة فيقال لها : صدقت في احترامك للدولة وقراراتها. وإنما المعيار عندهم هو «المزاجية» لا شرع الله ولا نظام الدولة. وكأن لسان حال الجريدة يقول : بلغنا أن نشر صورة الرهينة مقتولا مكروه ورحم الله نوفل بن مساحق لعله لو كان حيا لقال : أفلم يبلغكم أن نشر تلك الصور حرام!
(1) - عنوان التعليق : اللهم ابعد عنا شر المتطرفين والمتشددين

تأريخ النشر: السبت 15 جمادى الآخرة 1425هـ الموافق 31 يوليو 2004مسيحية

نص التعليق
والله لو الله يفكنا منكم يا اصحاب الفكر المنغلق والمتشددين والذين لاتحبون الاختلاط مع احد غيركم كان حنا بخير



كل المصايب الي تصير في الدوله من تحت راسكم ومن مواضيعكم التحريضيه ومحاولة بث الكره لكل من يعارضكم في الرأي, ودائما لاتستطيعون ان تتحاورو مع احد , وكل ماخالفكم اي شخص تأتون بالسب والشتم والقذف بسبب الحقد الذي يملئ قلوبكم , وجعلتم الجميع يكرههكم لآنكم منعزلون عن العالم ولاتريديون ان تختطلون مع بقية البشر بسبب تخلفكم

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(2) - عنوان التعليق : عجيب

تأريخ النشر: الثلاثاء 9 رجب 1425هـ الموافق 24 أغسطس 2004مسيحية

نص التعليق
سلطان العتيبي : أعتقد أن أسلوبك في الكتابة يعبر عن ذات الصفات التي ذكرتها في تعليقك وأعان الله الوطن على مثل هذه العقليات



...



أما جريدة الرياض المأزومة فهي بحر من التناقضات لا ساحل له

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(3) - عنوان التعليق : أين يعيش سلطان العتيبي

تأريخ النشر: السبت 21 جمادى الآخرة 1425هـ الموافق 7 أغسطس 2004مسيحية

نص التعليق
أرجو المعذة يا أخ سلطان ...

لم أفهم من تقصد ... لعلك تتكلم من أحد أدغال أفريقيا التي فيها متطرفون يأكلون لحوم البشر، و لا يتحدثون لغتهم ؟



أما إن كنت تعيش في بلدنا الحبيب السعودية فنحن لا نرى عندنا متطرفين منغلقين على أنفسهم لا يريدون أن يندمجوا مع المجتمع و يعيشوا همومه و آماله و آلامه إلا فئة قليلة جدا و هم الذين عاشوا دهرا من عمرهم في الغرب و ارتموا في أحضانه و تشربوا مجتمعه , فلما رجعوا إلى ديارنا أرادوا أن يحولوا مجتمعنا إلى مجتمع غربي و لم يستطيعوا، و لن يستطيعوا بإذن الله.



فإن كنت تقصد هؤلاء , فقد أصبت و نسأل الله أن يردهم إلى الحق ردا جميلا




طباعة التعليق

إرسال التعليق
(4) - عنوان التعليق : امريكا السعوديه

تأريخ النشر: الأحد 27 شعبان 1425هـ الموافق 10 أكتوبر 2004مسيحية

نص التعليق
يا اخي غريب انك تبحث عن ادله ؟؟؟



اخي الكريم



لا نحتاج ابد الى اثبات ان جريدة الرياض هي احدروافد الفكر المتامرك في الوطن العربي وهي اشد ولاء لامريكا من الصحف الامريكيه نفسها ***

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(5) - عنوان التعليق : جزاك الله خير أخي عبدالرحمن السعيد

تأريخ النشر: الثلاثاء 12 رمضان 1425هـ الموافق 26 أكتوبر 2004مسيحية

نص التعليق
فعلا فهذه ظاهرة منشرة ليس في الرياض فقط بل في حميع الصحف الا ماندر فانظر الى الوطن (الوثن) وكيف كانت هجمتها على الدين أيام الاحداث



والى الجزيرة واليوم وغيرها .......



لا اقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل



أخوكم / ناصر الدين

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(6) - عنوان التعليق : فأما الزبد فيذهب جفاء

تأريخ النشر: الأربعاء 17 ذو القعدة 1425هـ الموافق 29 ديسمبر 2004مسيحية

نص التعليق
ومثلما الذهب الإبريز يشركه في لون الصفر والتفضيل للذهب

الغربال لايحجب ضوء الشمس والحق أبلج والباطل لجلج وحين عرض رافضي الإسلام على أحد البريطانيين حذره من الإتصال بالسنة وكتبهم وحيث لم يقتنع البريطاني بباطل الرافضة وخزعبلاتهم فقد ذهب يبحث عن الكتب الي تعرض الإسلام وكلما سأل الرافضي عن كتاب وسبه فإنه يشتريه وينكب على قراءته بنهم النتيجة أن البريطاني أصبح ممتنا للرافضي الذي دله على الحق ويريد أن يرد للرافضي المعروف فينقذه من البقاء على الضلال أخي لا تحزن إن الله معنا فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ،،،

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(7) - عنوان التعليق : هذه حال الفكر ( البراجماتي ) الغارق بالنفعية فلا تستنكرن التقلب والتذبذب

تأريخ النشر: الأربعاء 10 رمضان 1426هـ الموافق 12 أكتوبر 2005مسيحية

نص التعليق
أخي العزيز : عبد الرحمن بن ناصر السعيد ... وفقه الله وهداه .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أكثر ما يعجبني في المرء صدقه ووضوحه وعدم خوفه أو مواربته وبعدها أبحث هل هو على خطأ أو صواب ، فمثل ذلك من إذا أخطأ واستنصح قبل ثم تاب واستغفر وأناب ، وأما هؤلاء فالحل معهم تركهم وعدم القراءة لهم أو شراء صحفهم ( مقاطعة اقتصادية ) وكما قيل " الخصران يقطع المصران " ولقد نصحني من قديم رجل حكيم بعدم تضييع الوقت والجهد والمال للقرءاة لهؤلاء الغثاء ، وأن أكتفي بالقراءة المفيدة في الكتب والمجلات ذات المنهاج التوعوي الشرعي والأخلاقي النبيل ، كي أتفقه بديني ، فلا يفتننكم الذين لايعلمون ، السفهاء الذين لايشعرون بسقم فكرهم ، وسفه عقولهم ، وبلادة حسهم ، وكثرة كذبهم وقلة حيائهم ، وأذياتهم ..!!


طباعة التعليق

إرسال التعليق
(8) - عنوان التعليق : بلغنا ان العزل مكروه

تأريخ النشر: الأربعاء 5 شوال 1430هـ الموافق 23 سبتمبر 2009مسيحية

نص التعليق
الفاضي يعمل قاضي يااخي فكنا من تعليقاتك يصتاد في الماء العكر علق على شئ فيه فائدة يالفاضي ^

طباعة التعليق

إرسال التعليق
إرسال المقالة والتعليقات إلى صديق

التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع